26‏/04‏/2016

الوديعة الإماراتية وراء هبوط الدولار الموازي

سعر الدولار اليوم قال عدد من خبراء الاقتصاد إن انخفاض الدولار في السوق الموازية راجع إلي تراجع الطلب عليه بسبب الوديعة الإماراتية التي نتج عنها حالة من الطمأنينة في نفوس المستوردين ورجال الصناعة نتيجة قدرة البنك المركزي علي تدبير العملة لهم بما انعكس آثاره الإيجابية علي السوق الموازية‏.‏
ورهنوا عودة ارتفاع سعره خلال الأيام المقبلة بقدرة المركزي علي إدارة الملف بعد زيادة الاحتياطي النقدي الأجنبي إثر الوديعة الإماراتية.
وأرجع الدكتور حافظ الغندور الخبير المصرفي انخفاض الدولار خلال الأيام الحالية في السوق الموازية إلي حالة سعر الدولار الهدوء المسيطرة علي حركتي العرض والطلب في أيام الاجازات والتي سوف تستمر إلي انتهاء اجازة شم النشيم, ليعاود بعدها إلي الارتفاع مرة أخري إذا استمرت الفجوة بين العرض والطلب.
وقال إن زيادة سعر الدولار علي الـ9.20 قرشا يعد قيمة لا تعبر عن السعر الحقيقي إنما يعد سعرا ناتجا عن حركة المضاربات التي تشهدها السوق الموازية,وإن الفجوة بين العرض والطلب أفقدت البنك المركزي القدرة علي ضبط السعر وسط تراجع إيرادات الدولة من العملة الصعبة المتمثلة في السياحة.
وتابع:كما أن إيردات قناة السويس انخفضت بسبب تراجع معدلات التجارة العالمية, بالإضافة إلي تحويل المصريين بالخارج التي تشهد هبوطا في معدلاتها, ومن المتوقع استمرار ارتفاع أسعاره في السوق الموازية لحين تمكن البنك المركزي من إدارة الملف.
اسعار الدولار من جانبه, قال الدكتور رشاد عبده استاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة إن انخفاض الدولار في السوق السوداء يعود إلي الحديث حول الوديعة الإماراتية لأن الدولار مثله كمثل أي سلعة مرتبط سعرها بالعرض والطلب, والوديعة تمكن البنك المركزي من توفير العملة للمستوردين وغيرهم.
وأشار إلي أنه انعكس علي تخفيف الضغط عن السوق الموازية بما دفع الأسعار إلي الهبوط, إضافة إلي عزم السعودية إيداع3 مليارات دولار في البنك المركزي بما ينتج عنه وفرة من الدولار لدي البنك المركزي في ضبط الأسعار بالسوق.
وأوضح أن عودة ارتفاع الأسعار في السوق الموازية مرهون بقدرة المركزي في إدارة الملف حاليا بعد زيادة احتياطي النقد الأجنبي, لافتا إلي أن البنك المركزي عليه تغيير سياسة تعامله مع الأزمة وعليه اتخاذ خطوات استباقية في حل الأزمة وليس خطوة كرد فعل نتيجة ارتفاع السعر في السوق الموازية.
وأكد محمد الأبيض رئيس الشعبة العامة للصرافة باتحاد الغرف, أن الركود يضرب السوق الموازية في مقتل بعد الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي لمواجهة السوق الموازية, حيث تم إغلاق14 مكتب صرافة مخالفة خلال الفترة القليلة الماضية, اضافة الي الدولارات القادمة من السعودية ودولة الإمارات والتي ستوفر العملة الدولارية في خزائن الدولة من أهم أسباب انخفاض سعر الورقة الخضراء في السوق السوداء.
وأوضح أن سعر الدولار انخفض ما يقرب من70 قرشا بالمقارنة بالأسبوع الماضي ليسجل10.08 جنيه, وسوف ينخفض تدريجيا ولكن بخطوات واسعة, مما أدي الي توقف المضاربين عن تداول العملة الدولارية حتي معرفة أخر سعر سيسجله الدولار خلال الفترة القادمة.
وأشار محمد سالم صاحب شركة صرافة ومدير عام إحدي شركات تداول الأوراق المالية, الي أن سعر الدولار تراجع بشكل كبير وسريع ليصل الي10.08-10.10, بينما لا يزال سعر الجنيه ثابتا أمام الدولار في السوق الموازية مسجلا8.85 جنيه للشراء و8.88 جنيه للبيع.
سعر الدولار في السوق السوداء ولفت الي أنه برغم قلة المعروض في مقابل الطلب إلا أن سعر الورقة الخضراء انخفض, بسبب ما اتخذه البنك المركزي من عمليات تفتيش وضبط للمخالفين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق