26‏/10‏/2015

الأموال العامة تشدد الرقابة على سوق النقد والدولار يتراجع في السوق السوداء

تراجع سعر الدولار الأمريكي، اليوم الإثنين، في السوق السوداء في مصر مسجلا 8.25 جنيه للشراء و 8.30 جنيها للبيع، أما بالنسبة للأسعار الرسمية بالنوك بلغ استقر سعر الورقة الخضراء عند حاجز 800 قرشا للشراء، و8.03 جنيهات للبيع .
وأرجع متعاملون في السوق الموازية للعملات، أسباب تراجع أسعار العملة الأمريكية خلال اليومين الماضيين، إلى الملاحقات الأمنية والرقابة المشددة التي فرضها جهاز الأموال العامة، بالاضافة لتخوف المضاربين من قرارات جديدة لمحافظ البنك المركزى الجديد طارق عامر .
وأكد مصرفيون أن  مباحث الأموال العامة، كثفت من حملاتها بالسوق الموازية وشركات الصرافة، عقب استغلالها لأزمة الدولار وتسببها في ارتفاع أسعار صرف العملة الأمريكية خلال الفترة الماضية، حيث قفز سعر الدولار إلى أكثر من 8.55 جنيه خلافا لكل التوقعات .
ومن المتوقع أن يهبط سعر الدولار الأمريكي، خلال الفترة المقبلة خاصة بعد غياب المضاربين في السوق غير الرسمية للعملات، في ظل الحملة التي شنتها الأموال العامة لضبط أسعار الصرف في سوق النقد المصرية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق