18‏/10‏/2014

المغرب يندد بإطلاق النار على الحدود ويستدعي السفير الجزائري بالرباط

استدعت الحكومة المغربية اليوم السبت السفير الجزائري بالرباط، على خلفية تعرض مدنيين مغاربة لإطلاق النار بالرصاص الحي على مستوى الشريط الحدودي لقرية أولاد صالح الواقعة شمال شرق مدينة وجدة المتاخمة للحدود الجزائرية المغربية .
وذكر مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة المغربية في بيان له في مؤتمر صحفي"أطلق عنصر من الجيش الجزائري ثلاثة عيارات على عشرة مدنيين مغاربة على مستوى الشريط الحدودي لقرية أولاد صالح... الواقعة على بعد 30 كيلومترا شمال شرق مدينة وجدة."

المغرب يندد بإطلاق النار على الحدود ويستدعي السفير الجزائري بالرباط
ووصفت الحكومة المغربية الحادث بالخطير والغير مسؤول، وعبرت عن استنكارها لعملية إطلاق النار التي استهدفت مدنيين على الشريط الحدودي، وأوضحت الحكومة أن أحد أفراد الجيش الجزائري، قام باطلاق ثلاثة رصاصات باتجاه عشرة مواطنين مدنيين مغاربة، حوالي منتصف نهار اليوم قرب دوار اولاد صالح بالجماعة القروية بني خالد شرق مدينة وجدة، أسفر عن إصابة شخص مواطن مغربي بجروح في الوجه .
وأشارت الحكومة المغربية أنها تنتظر رد السلطات الجزائرية على هذه الحادث، بعد ابلاغها عن طريق السفير الجزائري باحتجاجها على الحادثة .
أبلغ الدبلوماسية المغربية عند استدعائه أنه لم يكن يعلم بحادث إطلاق النار.وأعلن المغرب عن استدعاء السفير الجزائري اليوم السبت، من أجل إبلاغه الاحتجاج على حادث إطلاق عنصر من الجيش الجزائري النار على مواطنين مغاربة على الشريط الحدودي البري المغربي الجزائري - See more at: http://www.elkhabar.com/ar/autres/dernieres_nouvelles/429809.html#sthash.3IzLldcF.dpuf

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق