31‏/10‏/2014

صعود الدولار وانخفاض الذهب والفضة لأدنى مستوى في 4 سنوات

انخفض الذهب والفضة، اليوم الجمعة، إلى أدنى مستوياتهما منذ عام 2010 مع صدور بيانات اقتصادية قوية وصعود الدولار إلى جانب أوامر بيع لوقف الخسارة أدت إلى تسارع نزول المعدنين.
وتضرر الذهب والفضة بشدة بعد صعود الدولار إلى أعلى مستوياته في نحو أربعة أسابيع أمام سلة من العملات الرئيسية اليوم الجمعة. ووجد الدولار دعما في بيانات الناتج المحلي الإجمالي الأميركي القوية والخطوة المفاجئة التي اتخذها بنك اليابان المركزي لتوسيع برنامجه للتيسير النقدي وهو ما أدى إلى تراجع الين.
ونزل سعر الذهب في المعاملات الفورية أكثر من اثنين بالمئة إلى 1168.66 دولار للأوقية (الأونصة) مسجلا أدنى مستوى له منذ يوليو تموز 2010. وتسارعت خسائر المعدن الأصفر بعد إعلان بنك اليابان قراره المفاجئ الذي دفع الدولار إلى أعلى مستوياته في الجلسة، وانخفض سعر الذهب في العقود الأمريكية الآجلة أيضا.
ويتجه المعدن النفيس إلى إنهاء الأسبوع على خسائر قدرها 4.7 بالمئة هذا الأسبوع في أكبر هبوط من نوعه من يونيو حزيران 2013.
صعود الدولار وانخفاض الذهب والفضة لأدنى مستوى في 4 سنوات

ويتجه الذهب أيضا إلى تسجيل ثاني خسائره الشهرية على التوالي.
وهبط سعر الفضة نحو ثلاثة بالمئة إلى 15.94 دولار للأوقية اليوم الجمعة مسجلة أدنى مستوياتها منذ شباط/فبراير 2010. ويتجه المعدن إلى تكبد رابع خسارة شهرية على التوالي.
وتراجع البلاتين 1.37 بالمئة إلى 1220.74 دولار للأوقية بينما انخفض البلاديوم 0.46 بالمئة إلى 770.95 دولار للأوقية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق